بالتزامن مع قمة المناخ COP 27 نايل بيزنس سيتي أول مبنى بمواصفات Leed Certification في العاصمة

جاء تصميم نايل بيزنس سيتي من شركة النيل للتطوير العقاري  مول جذابًا ومتميزًا، حيث يحمل المواصفات العالمية، فهو أول مبنى بمواصفات Leed Certification في العاصمة وهي شهادة عالمية بمواصفات صديقة للبيئة لتساعد على تحسين إنتاج العاملين بالمبنى و تحفظ علي البيئة في الوقت ذاته

وتزامنًا مع انطلاق الدورة الـ27 من "مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ"، أو COP27، الذي يُعقد بمدينة شرم الشيخ في مصر، خلال الفترة بين 6 و18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2022،حيث يجتمع الفن والإبداع مع قضايا البيئة

نايل بيزنس سيتي تستخدم مواد البناء المستدامة

تيجة التطور السريع، وتغير أنماط الحياة، والتقنيات الجديدة، يتزايد الطلب على الطاقة باستمرار يومًا بعد يوم، مع القليل من موارد الطاقة المتبقية. على الصعيد العالمي، المباني مسؤولة عن 40٪ على الأقل من استخدام الطاقة. بالإضافة إلى ذلك، تساهم أنشطة البناء بما يقدر بـ 50٪ في تلوث الهواء في العالم، و 42٪ من غازات الاحتباس الحراري، و 50٪ من تلوث المياه، و 48٪ من جميع النفايات الصلبة، و 50٪ من جميع مركبات الكلوروفلوروكربون (مركبات الكربون الكلورية فلورية) في البيئة. هذا مما دعا للبحث في استخدام مواد بناء صديقة للبيئة.

الألواح الشمسية من مصادر الطاقة في نايل بيزنس سيتي

تكمن أكبر فائدة من تركيب الألواح الشمسية في توفير تكاليف الكهرباء، وفي حال كانت الألواح الشمسية كبيرة بما فيه الكفاية، فقد تتمكن من إنتاج ما يكفي من الكهرباء لتزويد منزلك بالكامل، ويمكنك الاستعانة بحاسبة الطاقة الشمسية من منظمة "إنرجي سيفينغ تراست" (Energy Saving Trust) التي ستمنحك نسبة تقريبية لما يمكنك توفيره.

تسهم الألواح الشمسية في خفض انبعاثات الكربون، وحسب منظمة "إنرجي سيفينغ تراست" فإن نظام الطاقة الشمسية الكهروضوئية المنزلي النموذجي يمكن أن يخفض نحو 1.3 إلى 1.6 طن من الكربون سنويا، حسب المكان الذي تعيش فيه.

حلول توفير المياه في نايل بيزنس سيتي

ترشيد استهلاك المياه أو الحفاظ علي المياه يشمل جميع السياسات والاستراتيجيات والأنشطة لإدارة الموارد الطبيعية للمياه العذبة على نحو مستدام، وحماية غلاف الأرض المائي، وتلبية الطلب البشري الحالي والمستقبلي. يؤثر عدد السكان والنمو السكاني وحجم الأسرة والثراء على كمية المياه المستخدمة. أدت عوامل مثل تغير المناخ إلى زيادة الضغوط على موارد المياه الطبيعية وخاصة في التصنيع والري الزراعي.[1] نفذت العديد من البلدان بالفعل سياسات تهدف إلى الحفاظ على المياه، وحققت نجاحًا كبيرًا.

إعادة التدوير

تحلل النفايات يؤدي إلى تسرب ما تحتويه من سموم إلى مصادر المياه سواء كانت جوفية أو سطحية و تلوث التربة بصورة تؤثر على دورة الطعام إلى جانب تلوث مياه الشرب وبالتالي تمثل أخطاراً على سلامة الناس. كما أن النفايات تبعث غازات ملوثة للجو تؤدي إلى مخاطر كثيرة على الإنسان و النبات والمخلوقات الحية؛ إذ تؤثر على التنفس. هذا إلى جانب انبعاث الروائح الكريهة. كما أنها تؤذي النظر بما تسببه أكوام النفايات من طغيان على المناظر الطبيعية وتشويه للقيمة الجمالية التي يحرص الإنسان عليها.

المصدر Wikipedia 

زجاج النوافذ منخفض الانبعاثية

زجاج Low E يعتبر من مواد البناء الصديقة للبيئة حيث له خصائص عزل حراري عالية مما يؤدي إلى ترشيد استهلاك الطاقة. بكلمات وجيزة هو زجاج يتم طلاؤه بطبقة طلاء منخفضة الانبعاثات وقت عملية التصنيع أو بعدها.

الزجاج هو مادة متعددة الاستخدامات تستخدم في صناعة البناء منذ العصور القديمة. تقليديا كان يستخدم فقط في النوافذ والأبواب للحصول على ضوء الشمس الطبيعي خلال النهار. مع تقدم التكنولوجيا، أصبح الزجاج الآن يستخدم بشكل كبير في الواجهات، والجدران الداخلية، والدرابزينات، ودرابزين السلالم والشرفات، والأسقف، وما إلى ذلك. نظرًا لقوة تحمله واستدامته، يشيع استخدام الزجاج في الواجهات الزجاجية للمباني التجارية والكبيرة.

شاهد أيضاً

Investing
for the
future

اشترك الآن للحصول على النشرة الإخبارية الأسبوعية

    سجل الآن
    selectcrossmenu